مصر :240 قتيل بـ”هجوم ارهابي” على مسجد في شمال سيناء

الجوف نت متابعات 

قتل 240 شخص على الأقل وأصيب 135 آخرون اليوم الجمعة، إثر هجوم على مسجد شمالي سيناء في مصر، في حصيلة جديدة أعلن عنها التلفزيون المصري، في أحد أكثر الاعتداءات دموية التي شهدتها مصر خلال السنوات الاخيرة. وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحداد لثلاثة ايام.

وذكر مسؤولون أمنيون ان مسلحين فجروا عبوة ناسفة في مسجد في قرية الروضة-بئر العبد خلال صلاة الجمعة، ثم فتحوا النار على المصلين. وتقع القرية الى الغرب من مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء.

ووصفت وزارة الصحة في بيان الهجوم ب”الارهابي”.

وذكر التلفزيون المصري الحكومي ان الهجوم أسفر عن مقتل 240 شخص وإصابة 135 آخرين بجروح.

وبين الضحايا مدنيون ومجندون في الجيش.

ولم تتبن اي جهة بعد مسؤولية الهجوم.

ومن  جهتة توعدت الرئاسة المصرية كل من شارك في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدا في منطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، الجمعة، مخلفا أكثر من 240 قتيل وعشرات المصابين.

وقالت الرئاسة في بيان، مساء الجمعة، إنها “تدين ببالغ القوة وبأقسى العبارات العمل الإرهابي الآثم الذي تعرضت له البلاد، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم بينما يؤدون صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء”.

ويقع المسجد في قرية الروضة، التي تبعد نحو 40 كيلومترا غربي مدينة العريش، عاصمة المحافظة.

وأكدت الرئاسة أن “هذا العمل الغادر الخسيس، الذي يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم”.

وتابع البيان متوعدا: “يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعم أو مول أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزل داخل أحد بيوت الله”.

التصنيفات: الأخبار العربية والعالمية,الرئيسية

الوسوم: